الصديق المخلص

في إحدى الصباحات أخرج جُرد الماء العجوز رأسه من جُحره. لديه عينان مشرقتان كخرزتين وشاربين خشنين، أشهبين وذيل طويل يبدو كقطعة مطاط سوداء. البطّات الصغيرات تسبح هناك في بركة المياه، تشبه كثيرا طيور الكناري الصفراء، أما أمهم؛ التي كانت بيضاء تماما لا يشوبها غير ساقيها الحمراوين، فقد كانت تحاول أن تعلمهم كيفية الوقوف علي الماء برؤوسهم.

“لا يمكنكم الإنضمام لأرقى الجماعات حتى تقفوا علي رؤوسكم” هكذا ظلت تقول لهم. وبين الفينة والأخرى كانت تريهم كيفية القيام بذلك. ولكن البطّات الصغيرات لم يعيروها أي اهتمام. لقد كانوا صغارا جدا للدرجة التي لم يعرفوا بها ما هي ميزات أن يكون المرء في مجتمع ما علي أية حال.

إقرأ المزيد

Advertisements